العودة   القدس توك > المنتديات المتخصصة > اسلاميات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #31  
قديم December 30th, 2009, 02:48 PM
الطائف الطائف غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 9
افتراضي

يا مسلمون،

يا سلفيون، يا إخوان، يا حماس، يا تحرير، يا قاعدة بن لادن، يا عاملون،

والله إن الفرج لقريب وعدا من الملك، و العاقبة للمتقين نصا من المدبر، و الخلافة مستأنفة بشرى ممن لا ينطق عن الهوى....


نشدتكم الله إلا ودعتم الطعن بعضكم في عرض بعض....

يا أتباع النبي الأمي،

أما آن لكم السير إلى الله صفا يشد بعضكم أزر بعض كلّ بما منّ الله عليه من خير؟!

أيعقل أن يكون الجيش كله مقدمة و ميمنة؟

أيعقل أن يكون القوم كلهم رؤوسا؟!!

أيعقل أن ننازع الله سننه في كونه؟!

أيعقل أن ننتقص من حكمته في تدبير سلطانه؟!!

أيجوز لنا كشف عوراتنا أمام الناس ثم نقول فيهم وعليهم؟!

ألم تروا إلى المتصيدين كيف يلمزون و يغمزون بكم و أحدكم يعمل لسانه في عرض أخيه؟

أليس لنا في رسول الله أسوة حسنة؟! ألسنا نرجو الله و اليوم الآخر؟

سار النبي عليه السلام إلى بني قريظة في صحابة زكاهم ربهم، بعضهم صلى و أسرع و بعضهم أسرع ثم صلى، فهل طعن بعضهم في أفهام بعض و رمى بعضهم بعضا بالحيد و الفِرى؟

هل سكت عنهم نبيهم شرودا و انشغالا عن تمام الرسالة و التبليغ؟!!!

هل سكت عنهم ربهم ليبذر فيهم الخلاف و الفشل؟!!!

ما كان هذا التسابق إلى التنازع بينكم لو جد السير و اطّرد الزحف...

ما كان هذا التسابُّ لو خلصت النيات و زكت البواطن...

ما كان لمثلي التقول على نياتكم و بواطنكم لو كانت ريحكم تهب...

ولكنها ذهبت بفشلكم بعد تنازعكم، و الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم...

الله الله في دينكم...

الله الله في أنفسكم و أهليكم...

لن ينفع تقي تحريريا لم يسعف نفسه...

و لن ينفع حسن أخا لم يسعف نفسه...

و لن ينفع ابن تيمية سلفيا لم يسعف نفسه...

و لن ينفع أسامة و لا ياسين مرابطا لم يسعف نفسه...

و لن ينفع بشر بشرا إلا أن يأذن الرحمن و يرضى....

فلا نتعصب، و لا نمعن في التنازع فنظل في درك الفشل و ذهاب الريح....

لينظر أحدنا إلى أخيه نظرة المحب...

والله لو نظرت إلى شريف من الناس بعين المتهِم لعِبت عليه اشرف فعاله!!!

و لو نظرت إلى وضيع منهم بعين المشفق لأعذرته و لو في أخس مآتيه!!!

ألا يرأف بعضكم ببعض؟!

هلا عذر الأخ منكم أخاه؟!

إتقوا من يدعي كلٌّ منكم خطب رضاه...

إتبعوا من كلٌّ منكم يدعي الإلتصاق بنعله....إنما الحلم بالتحلم...

ما ضرَّ المجاهدَ منكم في الثغور عملُ أخيه في الدعوة إلى تجييش الجيوش لنصرتكم؟!!!

و ما ضرَّ العاملَ لإقامة حاضنة المسلمين دفعُ أخيه غول المتغولين بجهاده؟!!!

و ما ضرُّ دعوةِ الداعين إلى اتباع محمد إذا اختلفوا فيما اختلف الذين سبقوهم بالإيمان فيه كلٌّ بدليل فهمه و حجة بيانه و اجتهاده في معرفة مراد الله وفق ما أذن به الله؟!!!

رأيي صواب يحتمل الخطأ و رأي مخالفي خطأ يحتمل الصواب...أهذا قول يخرج به أحدكم صاحبه عن الجادة، و يخرجه أخوه عليه من الملة؟!!!

"إذهبا"...موسى وهارون..."إلى فرعون إنه طغى"...فرعون المتأله..."فقولا له قولا لينا"!!!!

هل الأصل في المسلم براءة الذمة أم كمال الذلة؟!!!

أيطعن أحدهم في أختك فتنبري لها بالسيف؟ أم تنبري للطاعن فيها إحسانا للظن بها و ردءا للشبهة من حولها ثم تستبين الحق و الحقيقة؟!!!


رفقا بأنفسكم، فالله غني عنكم... بل و دينه ليس بحاجة نصرتكم، فهو يدعوكم للقتال لتكون كلمة الذين كفروا السفلى، أما كلمته فهي العليا قاتلتم أم أنتم قاعدون!!!

رفقا بأنفسكم فأنتم جسد واحد....فيه الخلايا المُلهبة تقاتل الجراثيم الغازية لكيلا يهلك الجسد بالغزو، و الخلايا المُخمِدة لكيلا يهلك الجسد مسموما بالحمى، و هذه تفعل خلافَ تلك بل نقيضَه، و لو غاب أحد الفريقين هلك الجسد في طرفة عين!!! فأيُّ الفريقين أهدى سبيلا؟؟!!! أيهما أحق بالمدح؟؟!!! أيهما أجدر بالنصر؟؟!!! لو كنتم تعلمون!!!

رفقا بأنفسكم فأنتم على مركب واحد...و لو تخاصمتم و تدابرتم لتركتم التواصي بالحق و التواصي بالصبر، فخسرتم و ربِّ العصر...

وهل لنا من هيبة لولا المجاهدون؟ و هل لنا من حرارة لولا بأسهم على الغزاة؟ و هل لنا من خلافة نأملها لولا الصادعون بها؟

اللهم إليك نشكو ضعف قوتنا، و قلة حيلتنا، و هواننا على الناس.....

آخر تعديل بواسطة الطائف ، December 31st, 2009 الساعة 03:15 AM
رد مع اقتباس
  #32  
قديم December 30th, 2009, 04:32 PM
الطائف الطائف غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 9
افتراضي

إلى من سمى نفسه بالعربيّ و هو إلى العُجمةِ أدنى و أقرب.....

هلا كففت لسانك و قلمك عن المسلمين؟!

هلا كففت عن الهرف فيما لا تعرف، و الخوض فيما لا تحسن الخوض فيه؟!

و هل يُكبُّ الناسُ على مناخرهم إلا حصائدَ ألسنتهم؟!

أُجلُ قلبك أُخيَّاهُ من درن الحقد...فالحقد أسود؛ يُعمي و يُضلّ........

أناسٌ يقولون: ربُّنا الله، تتكلم فيهم مثل قول يهودٍ في نبيِّنا الأميّ؟!

أين النصح و أنت تريد الإهانة؟!

أين التقوى و أنت تكفِّر من أراد العزة لدين الله؟!

قبّح اللهُ هكذا ثقافاتٍ إن ثبت لها سوق؟!

و اللهِ لو ذُيِّلَ كتابٌ للنبهاني بتوقيع أدنى من ترضاهم أنت خليلا لطُفتَ به المشرق و المغرب عجبا و دندنة بما حوى من العلم واليقين، و ما أظهر مؤلفه فيه من اللصوق بالوحيين!! و لكنها الشهوة و اللهوة و الإنتصار من الغريم!! و أي غريم يا بُنيّ؟!! إنما المؤمنون إخوة....

يالله للمسلمين...

لم يرد النتشة بكتابه إلا النصح للمؤمنين، و لكنه قسا و غلّظ، و أرغا و تلمّظ، و انتقص و طعن، فما أن يقع نصه بأيدي من تزبب في العلم قبل أن يتحصرم حتى يلوك بلسانه أعراض إخوة له في الدين لو استنصروه لكان لله عليه نصرهم!!!!

رويدا رويدا، مهلا مهلا، رفقا بالمسلمين، رحمة فيما بينكم يا أتباع النبي الأمي...

إن لم يكن لكُبراء العلم أن ينزلوا عن رأيهم لرأي أمير الحزب فدونَهم الساحات و الباحات، ليعملوا فيها بفهمهم، و ليتركوا غيرَهم يعملون. و إن لم يكن من بدّ من النصح لله و للمؤمنين، فلماذا التقريص و التعريض و التغليظ؟؟!!

يا شيخُ النتشةُ، إن لك من السمعة أطيبها، فهلا ضربت لنا مثلا مشرقا لحسن التأتي مع من خالفك الرأي؟!!

يا أيها العربيّ صهيبُ، هلا أمعنت النظر بعين المسلم الناظر في قول أخيه محسنا الظن به و فيه؟؟!!

و الله إني ليحزنني ان أجد المتضارب من الأقوال في كلام عالم من العلماء من مثل الشيخ تقي الدين!!! تجد معتزلة هذا الزمان يحملون عليه أن جارى في كلامه أهل السنة!! ثم لا تلبث أن تسمع من أهل السنة أن قد بعثت أقوال المعتزلة من جديد في كتب التحريريين!!!

يالله ما أبشع الظلم! يالله ما أنتن ريح الفتنة! و الفتنة أشد من القتل....

اتقوا الله أيها المسلمون في أنفسكم و أهليكم....

واللهِ ما أنا بتحريريّ و لا إخوانيّ و لا جهاديّ!! إنما أنا مسلم أُكبر في نفسي عمل كل عامل اتبع نبيه مجتهدا بدليل أو شبهة دليل....و كفى بذلك مُنجيا...ومن الألسن عاصما....

و لقد مررت مرارا و قرأت دهورا في كتب الأولين و الآخرين، فلا أعجبَ عندي من رحمة الكبراء بعضِهم ببعض، و جسارة الصغراء بعضِهم على بعض!!!

ألا فاتقوا الله و قولوا سديدا من القول...

آخر تعديل بواسطة الطائف ، December 31st, 2009 الساعة 04:53 AM
رد مع اقتباس
  #33  
قديم December 30th, 2009, 05:00 PM
الصورة الرمزية alkarmi
alkarmi alkarmi غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 15,749
افتراضي

بارك الله بك ايها الاخ الكريم!!!!
رد مع اقتباس
  #34  
قديم January 3rd, 2010, 07:26 PM
العسقلانى العسقلانى غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 329
افتراضي

التعدد في تكاملٍ لا تعارض:

إن من المهم أن نعلم أن مختلف الجماعات الإسلامية قد وُلِدَتْ في ظروف خاصة تتميز وتختلف عن ظروف غيرها، وأن هذه الجماعات تواجهها مشاكل وعقبات مختلفة عن تلك التي تواجه نظيراتها في بلدانٍ أخرى، وبالتالي فإن أسلوبها وأولوياتها في العمل أمورٌ تتحدد تبعاً لذلك، وتقدير ذلك حق لهذه الجماعات فهي أدرى وأقدر على تصنيف الواقع المحيط بها وما يناسبه من تحركٍ وعمل، على أن تكون هنالك موازنة دقيقة لا تطغى بموجبها الاولويات الجزئية والمحلية لهذه الجماعات على المصالح والأولويات الكلية للأمة، فهذه الجماعات هي وسائل لتحقيق مصالح الأمة الكبرى وغاياتها العظمى، ولا يجوز أن تنسينا الأهداف المرحلية، والوسائل المؤقتة أن الهدف الأكبر في هذا الصدد هو إقامة دولة الإسلام الكبرى وخلافته العظمى التي تأخذ فيها وحدة المسلمين بعدها الحقيقي.


لكن قبل ذلك وفي سبيله يمكن القبول مؤقتاً بتعددية تكون منطلقة من وحدة الأصول السابقة، ومضبوطة بالضوابط الشرعية التي ذكرنا بعضها فيما سبق، بل قد تكون هذه التعددية لها جوانب نافعة، لأن فروض الكفاية ومصالح الأمة اليوم لا يمكن أن يقوم بها فرد أو جماعة من الجماعات مهما أوتيت من القدرات والطاقات بعد أن عبثت بهذه الفروض والمصالح عوامل عديدة منها عجز علماء الأمة، وجهل أبنائها، وتآمر حكامها، وتكالبُ أعدائها في الداخل والخارج.


وفي سبيل القيام بهذه الفروض، والنهوض بهذه المصالح لا بد من توزيع المهام والأدوار، وقيام كلٍ بدوره وفق مجاله وتخصصه ضمن الإطار العام لأهل السنة والجماعة، فكما أن كل جماعة لها عناصرُ توزعها على العمل حسب اختصاصها وكفاءتها، فإن هذه الجماعات المتعددة هي بالنسبة إلى الجماعة الكبرى - جماعة أهل السنة والجماعة - بمثابة تلك العناصر في جماعاتها الصغيرة.


إن الثغرات المطلوب سدها والفروض المتعين القيام بها عديدة وكبيرة تتطلب جهد الجميع وطاقات الكل، فلنحسن توظيف ما لدينا من طاقات وجهود وتوزيعها على تلك الثغرات والفروض، فلدينا جماعات ذاتُ باعٍ وتاريخ حسن في نشر العقيدة الصحيحة ومحاربة البدع بين المسلمين، فلتقف هذه الجماعات على هذا الثغر الذي لا تخفى أهميته وأولويته.


ولدينا جماعات ذات تجربة وكفاءة في المجال الدعوي وانتشال العصاة من أوكار المعاصي إلى رحاب الطاعة والهداية فلتواصل عملها وبذل جهودها في هذا المجال.


ولدينا جماعات أخرى برعت في الرد على الأفكار الهدامة وفضح مخططات وأساليب الأعداء وتقديم الإسلام في صورته الشاملة الكاملة التي تضمن سعادة الدنيا والآخرة، فلتلتزم هذه الجماعات بما التزمت به في هذا المجال.


ولدينا جماعاتٌ أخرى لها القدرة على العمل السياسي والتخطيط وبث الوعي الحركي بين المسلمين، وهذا مجالٌ مهم إذا ما ضُبِط بالضوابط الشرعية، وتُجُنِبَت المفاسد المترتبة عليه، فلْتُواصل هذه الجماعات وقوفها على هذه الثغرة.


ولدينا جماعات أخرى تمارس الاعداد وتدعو إلى الجهاد لتحرير أراضي المسلمين واسترجاع مقدساتهم وإقامة شرع الله تبارك وتعالى، فلتقم هذه الجماعات بهذا الفرض العظيم ولتستنفر له الأمة، فإن الأمة لم يتجرأ عليها أعداؤها هذه الجرأة إلا بعد أن تركت الجهاد في سبيل الله.


وهنالك طوائف تملك المال، وثانية تملك الرجال، وأخرى لها سبقٌ في المجال العلمي، وأخرى تجمع بين أكثر من مجال.


والساحة الإسلامية بحاجة إلى كل هؤلاء، فليقف كلٌ على مجاله الذي يحسنه، وميدانه الذي يتقن العمل فيه في تناصحٍ مستمر واستعدادٍ دائم لتجاوز الأخطاء وفرحٍ بكل نقدٍ بنّاء يعمل على حفظ المسيرة الكبرى من الخلل والانحراف بعيداً عن التشهير والاتهام والنقد الهدام، وتصيد الأخطاء، والطعن واللعن، والتشنيع والتبديع.


وتوزيع الاختصاصات هذا ليس جديداً على ساحة العمل للإسلام، فقد كان السلف رضوان الله عليهم يقوم كلٌ منهم بما يحسن ويتقن، والصحابة رضوان الله عليهم كانوا كذلك، فمنهم من كان عطاؤه في نشر العلم بالكتاب والسنة كابن عباسٍ، ومنهم من كان عطاؤه في المجال الجهادي كخالد بن الوليد وغيره، ومنهم من كان يجمع بين أكثر من مجال كالخلفاء الأربعة - رضي الله عن الجميع - وكذلك كان من بعدهم من السلف والخلف كلٌ ينوب عن الأنبياء فيما يتقنه، كما قال ابن تيمية رحمه الله: (... كلٌ منهم يقوم مقام الأنبياء في القدر الذي ناب عنهم فيه، هذا في العلم والمقال، وهذا في العبادة والحال وهذا في الأمرين جميعاً).


ويقول عنهم في موضعٍ آخر: (فيهم الصديقون والشهداء والصالحون، ومنهم أعلام الهدى ومصابيح الدجى... وفيهم الأبدال الأئمة الذين أجمع المسلمون على هدايتهم ودرايتهم).


وقد كان كلُ منهم يلزم الباب الذي فتح الله له فيه من أبواب الخير، دون أن يذم من ألزموا أبواباً أخرى فتح الله لهم فيها، فهذا الإمام مالك رحمه الله لمّا بعث إليه عبدالله العمري العابد يحضه على الانفراد والعزلة والعمل، كتب إليه مالكٌ رحمه الله: (إن الله قسم الأعمال كما قسم الأرزاق، فرب رجل فُتِحَ له في الصلاة ولم يفتح له في الصوم، وآخر فُتِحَ له في الجهاد، فنشر العلم من أفضل أنواع البر، وقد رضيت بما فُتِحَ لي فيه وأرجو أن يكون كلانا على خير وبر).


لكن مما يجب أن يراعى في هذا المقام أن يكون هذا التوزع على المهام توزعاً عادلاً ومتناسباً مع أهمية المجالات العمل، في فرغ للجهاد - مثلاً - من الطاقات ما يتناسب مع أهميته والحاجة إليه، ويعطى للمجالات الأخرى بحسبها، فليس من التوزع العادل انشغال عشرات الآلاف من طلاب العلم بالطلب في بلد محتل من القوات الصليبية، في الوقت الذي لا يكاد يوجد طالب علم واحد من هؤلاء يُفقه المجاهدين في دينهم، ويحرض الأمة على الجهاد.


المَعْلَمُ الثالث: ضبط الخلاف بمنهج السلف:


لقد سبق معنا بيان أن الخلاف في المسائل الاجتهادية ونحوها أمرٌ لا بد منه، وسبق معنا أن هذا الخلاف لا يجوز أن يؤدي إلى تفرق الجماعة وتنافر القلوب، وسبق معنا كذلك بيانُ ما كان عليه الصحابة - رضوان الله عليهم - عندما يحصل بينهم نزاعٌ أو خلاف من الحرص على الألفة والعصمة وأخوة الدين، فقد كانوا كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: (وقد كان العلماء من الصحابة والتابعين ومن بعدهم إذا تنازعوا في الأمر اتبعوا ما أنزل الله تعالى في قوله: {فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول}، وكانوا يتناظرون في المسألة العلمية والعملية مع بقاء الأُلفة والعصمة وأخوة الدين).


وما كان أحدٌ منهم يحكم على مخالفة بكفرٍ ولا فسقٍ ولا معصية، بل ولا ينكرون على بعضهم في المسائل الاجتهادية.


يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله عن حالهم: (وما زال كثيرٌ من السلف يتنازعون في هذه المسائل ولم يشهد أحدٌ منهم على أحدٍ لا بكفرٍ ولا فسقٍ ولا معصيةٍ).



رد مع اقتباس
  #35  
قديم January 4th, 2010, 08:47 AM
الطائف الطائف غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 9
افتراضي

بارك الله فيك و بك و عليك، و أكثر من أمثالك.

و مثل ذلك لكل من عمل و جاهد و قاتل لتكون كلمةُ الذين كفروا السفلى.

و كلمةُ الله هي العليا من قبل و من بعد.

و الحمد لله رب العالمين في الأولى و الآخرة.
رد مع اقتباس
  #36  
قديم January 4th, 2010, 12:17 PM
أبو عقاب الشامي أبو عقاب الشامي غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 9
افتراضي

السلام عليكم,

رغم اني اربأ ان يتخاطب المسلمين بهذه الطريقة واربأ بحملة الدعوة عن المشاركة في هكذا مواضيع الا انه ساورني التساؤول عن حقيقة ما نٌقل في هذا الموضوع فهناك روابط وضع صاحبها مقالات بدعوى انها منقولة من اماكن معينة وعندما تدخل الى الرابط (وقليل منا من يفعل ذلك) تجد موضوعا مغايرا تماما وللدلالة على ما اقول:


قال احدهم
اقتباس:
فتوى في حزب التحرير !!!
من موقع الشبكة الأسلامية !!


رقـم الفتوى : 34834
عنوان الفتوى :
انحرافات في العقيدة وقع فيها حزب التحرير


تاريخ الفتوى :15 جمادي الأولى 1424 / 15-07-2003

وتصديقا لكلامة وضع هذا الرابط:

اقتباس:
http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=34834&Option=F
فهلا دخلتم الى الرابط لتقرؤا الفتوى المدعاة؟؟؟؟

انه سؤال عن فتوى بخصوص كتاب للامام محمد الغزالي!!!!!!!!!!!!!

فهل هذا الامر كان سهوا من الناقل
ام ان الحقد والكراهية بلغت بالمسلمين ان يتمترسوا وراء ابليس بدعوى الباطل ورجما لبعضنا البعض بالضلال وهو عين الكفر؟؟؟؟؟

وعندما تضغط على الرابط التالي:
اقتباس:
وراجع الفتوى رقم: 13372. والله أعلم.
تأتيك رسالة بانه لا يوجد فتوى تحت هذا الرقم


اللهم اهد ناقل الموضوع وكل من شارك في هذا الموضوع دون دراية وعلم وورع

اللهم وحد صفوفنا واجمع على الحق كلمتنا
رد مع اقتباس
  #37  
قديم January 4th, 2010, 12:48 PM
أبو عقاب الشامي أبو عقاب الشامي غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 9
افتراضي

اقتباس:
حزب التحرير


مما شذ به حزب التحرير عنِ الأمةِ قولهُم بأنَّ من يموتُ دون أن يبايع الخليفة فميتته ميتة الجاهلية أي عُبَّادِ الأوثانِ، فعلى قول حزب التحرير كلُّ مسلمٍ يموت منذ أكثرَ من مائةِ سنةٍ مِيتتُهُ ميتة جاهلية لأنهُ لا يوجدُ خليفةٌ منذُ ذلك الزمن، أما الخلافة العامة التي تدير شؤون المسلمين كلهم فقد انقطعت منذ زمان طويل. فالمسلمونَ في تركِ نصبِ الخليفةِ اليومَ لهم عذرٌ، أعني الرعايا، الرعايا لا يستطيعونَ اليومَ نَصبَ خليفةٍ فما ذنبُهم، وقد قالَ اللهُ تعالى: [لا يُكلفُ اللهُ نفسًا إلا وُسعها] سورة البقرة /286 .

حزب التحرير يوافق المعتزلة ويقول ان العبد يخلق افعاله.
وأعظمُ من هذا ضلالاً قول فرقة حزب التحرير ان العبد يخلق أفعاله الاختيارية ليس الاضطرارية خالفوا قولَ اللهِ تعالى: [اللهُ خالِقُ كلِّ شئ ] سورة الزمر /62. لأن الشئ يَشملُ الجسمَ وعملَ الجسم، وقولَه: [هل من خالقٍ غيرُ اللهِ] سورة فاطر/3، وقولَه: [قل إنَّ صلاتي ونُسُكي ومحيايَ ومماتِي للهِ ربِّ العالمينَ لا شريكَ له] سورة الأنعام /162.
- ومن ضلالات حزب التحرير زعمهم ان العصمة للانبياء تكون بعد الوحي لا قبله.
- وكذلك من ضلالات حزب التحرير قولهم ان المشي بقصد الزنى و الفجور لا يحرم.
- ومن ضلالاتحزب التحرير ايضا اباحتهم تقبيل ولمس الرجل للمرأة الأجنبية التي لا تحل له.
فيجبُ الإنكارُ على اتباع حزب التحرير وتحذيرُ الناسِ من حزب التحرير ومن كلِّ فرقةٍ خالفَتْ ما درَجَ عليه المسلمونَ من أيامِ الصحابةِ إلى هذا العصرِ وهم جمهورُ الأمة، وهؤلاء الشاذونَ شراذمُ قليلةٌ باعتبارِ كثرةِ أهلِ السنة، وقد أوصى رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم بِلُزومِ الجماعةِ وقد صحَّ عن رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم أنهُ قالَ: "عليكم بالجماعةِ وإياكم والفُرقة فإنَّ الشيطانَ مع الواحِدِ وهو منَ الاثنينِ أبعدُ، فمن أرادَ بُحْبوحَةَ الجنةِ فليَلْزَمِ الجماعةَ". رواهُ الترمذيٌُّ في جامِعِهِ وقالَ حديثٌ حسنٌ صحيحٌ وابن حبان وابن ماجة وغيرهم.

نصيحتُنا لاتباع حزب التحرير أن يتعلَّموا علمَ الدينِ من أَفواهِ أهلِ السنةِ ليس من مؤلفاتِ تقيِّ الدينِ النبهاني بل أن يقرؤوا على أهلِ العلمِ كتبَ العلماءِ المعتبرةَ ككتابِ البخاريِّ المُسمَّى "خلقُ أفعالِ العبادِ" وكتابِ أبي جعفر الطحاوي المسمَّى بالعقيدة الطحاوية وكتابِ "تفسير الأسماءِ والصفاتِ" للإمامِ أبى منصور عبدِ القاهرِ بنِ طاهر البغداديِّ. فإن تخلَّيْتم عن عقائدِكم وأخذتُم بهذهِ العقائدِ اهْتديتُم وإلى اللهِ ترجِعُ الأمورُ وإليهِ المآلُ والنُّشور.
والله اعلم


حيرني هنا سؤال وهو

لماذا لم يضع الناقل مصدر هذه الادعاءات والاكاذيب التي تكفر المسلمين؟؟؟؟

هل يخجل بأن يقول انه ينقل من موقع الاحباش؟؟

هل يخجل من كون الاحباش فرقة تكفيرية تكفر سيد قطب وشيخ الاسلام ابن تيمية؟؟؟؟



http://www.sunna.info/wahabies/hizbultahrir.htm

هذا هو رابط الشر رابط موقع هؤلاء الاوباش اراح الله امتنا منهم فما هم الا جماعة قليلة تدعو الى الفرقة وبث الفتن وتكفير عموم المسلمين وائمتهم ومما يُعرف عنهم التخفي بقصد نشر افكارهم بطرق ملتوية.

هداك الله اخي الناقل فلا حزب التحرير يدخلك الجنة ولا الاحباش كذلك بل هو عملك وما قدمت يداك فعد الى رشدك واعلم انك آتيه يوم القيامة فردا لا احزاب ولا مشرفي منتديات ولا اصحاب ليدافعوا عن دعواك.

اللهم وحد صفوفنا واهد شبابنا وانزع الغل والحقد من صدورنا الا على الذين كفروا.


السلام عليكم
رد مع اقتباس
  #38  
قديم January 4th, 2010, 02:07 PM
الطائف الطائف غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 9
افتراضي

أخي أبا العقاب رعاك الله...

إنه ليسوء المرء أن يسمع و يرى أحدا يدعي وصلاً بالإسلام ثم ينال من عباد الله العاملين لدينه. و سواءٌ كان الرابط وهمياً ففُضح كذبُه أو كان حقيقياً فعلى من نقل عنهم ينجرُّ الكلام....لا ينال ممن دعا إلى الله إلا أفاك أشر...و لو أراد النصح لقال حقاً يرضي الله و يرضاه منه الداعون إلى الحق.

أنا حديث عهد بالمنتديات...و إن كانت مشاركاتي تحت هذا الباب يساء فهمها...كففت عنها!! و لكن يا أخي الحبيب، ألا تذكر قول المدبر الحكيم: (إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم لا تحسبوه شراً لكم بل هو خير لكم)؟؟!!...

و فهمك كفاية...

و السلام.
رد مع اقتباس
  #39  
قديم January 10th, 2010, 01:48 PM
الصورة الرمزية alkarmi
alkarmi alkarmi غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 15,749
افتراضي

تنامي حزب التحرير وتأثيره في
الساحة الفلسطينية
شكل الخروج المفاجئ وغير المسبوق لحزب التحرير الإسلامي في الأراضي الفلسطينية براياته السوداء
وشعاراته الداعية إلى
بعث الخلافة الإسلامية سبيل الخلاص، مفاجأة للعديد من أوساط المراقبين والقوى
والتيارات الوطنية والإسلامية الفلسطينية على حد سواء... فلأول مرة يخرج حزب التحرير بمسيرات في
الأراضي الفلسطينية وبهذه الكثافة رغم أن أدبيات الحزب تعتبر هذه المسيرات من المحرمات وترفض كل
أشكال المقاومة والعلانية في العمل دون وجود خليفة مسلم على رأس الخلافة الإسلامية.

ظهور الحزب... التوقيت والدلالات
الظهور المكثف لحزب التحرير في الأراضي الفلسطينية جعل العديد من المراقبين للمشهد الفلسطيني الراهن
يتساءلون لماذا جاءت انطلاقة الحزب في هذا الوقت بالذات؟
هناك من فسر النشاط العارم للحزب والحشودات التي قام بها في ظل المشهد الفلسطيني المتأزم والمعقد
والذي يتجه يوماً بعد يوم إلى مزيد من التفاقم والتعقيد؛ كرسالة أراد الحزب إيصالها لكل من حماس التي
تعاني من أزمة وحصار سياسي، بطرحه البديل «الإسلامي الآخر » عنها في الشارع الفلسطيني وسد الفراغ
السياسي الذي تعاني منه السلطة. وحسب الدكتور نبيل الحلبي، القيادي بحزب التحرير وأحد المتحدثين
باسمه، فسر الظهور المفاجئ للحزب بقوله «نقوم بحملة كبيرة في الأيام الحالية نظراً لتكالب العالم الغربي
على بلاد المسلمين، فحزب التحرير يريد من هذه الأمة أن تتوحد وتنتصر لدينها تحت حاكم واحد يرد لها
عزتها ». وأضاف الحلبي، وهو محاضر في علم الكيمياء بالجامعة الإسلامية في غزة أن «الواقع يحتاج إلى
نهضة على المستوى الفكري، ومن هنا كانت لدى الحزب رؤية بأن يتحرك في الشارع لحشد الناس حول
القضايا المصيرية بشكل مؤثر »، ولفت «الحلبي » إلى أن الحزب «يمتلك الآن إمكانات وأوضاعا مهيأة تجعله
يسير بشكل قوي ومؤثر .»
80
دراسات ومقالات

بعض المراقبين نظروا لنشاطات الحزب غير المسبوقةوفق نظرية المؤامرة، وتساءلوا عن علاقة حركة
فتح، بهذا الانبعاث لنشاط الحزب وبهذا التوقيت، من حيث هل أثرت أو أغرت حركة فتح حزب التحرير
بالتحرك لمعادلة نفوذ
حماسوبخاصة في قطاع غزة أم إن الحزب رأى أزمة «فتح » وأزمة حماس،
فقدر أنه حان وقت الظهور مستغلاً وضع حركة فتح المتأزم ووضع حماس التي صعدت نخلة عالية، وهي
غير قادرة على النزول عنها. ولذلك اعتبر بعض المراقبين أن الظهور المفاجئ للحزب في هذه الفترة العصيبة
من عمر القضية الفلسطينية إنما يأتي استغلالا متعمدا للوضع السياسي المتأزم من خلال طرح نفسه بديلا
إسلامياً لما هو موجود.

حزب التحرير في فلسطين... نبذه تاريخية
لقد تأسس حزب التحرير في القدس عام 1953 ، على يد الشيخ تقي الدين النبهاني، الذي تأثر من هزيمة
الجيوش العربية في حرب فلسطين عام 1948 ، والتي نتج عنها قيام دولة إسرائيل. وانشق النبهاني الذي كان
عضواً في جماعة الإخوان المسلمين، عن الجماعة، وتقدم بطلب للسلطات الأردنية لإقامة جمعية علنية،
فرفضت طلبه، مثلما رفضت طلب تأسيس حزب علني، فأعلن النبهاني تأسيس الحزب، وعاش منفياً في
لبنان، وامتد تأثير الحزب وانتشرت أفكاره في مختلف دول العالم. وبعد وفاة النبهاني خلفه في موقع رئيس
الحزب عبد القديم زلوم، وهو فلسطيني من مدينة الخليل، توفي قبل أربعة أعوام. ويتولى رئاسة الحزب
الآن
أميره- كما يطلق عليه مناصروه، عطا خليل أبو الرشته، وهو فلسطيني أيضا ولد عام 1943 ، في
قرية )رعنا( قضاء الخليل، وبعد نكبة عام 1948 ، عاش في مخيمات اللاجئين. ويعتبر أبو الرشته شخصية
معروفة وسط أتباعه، وبالذات في الأردن حيث كان يعمل مهندساً مدنياً هناك واعتقلته السلطات الأردنية
أكثر من مرة قبل اختفائه.
كان للحزب نشاط ملحوظ في فترة ما قبل هزيمة حزيران 1967 في الساحة الفلسطينية إلا أنه بعد الهزيمة
واحتلال ما تبقى من الأراضي الفلسطينية، أنهى الحزب وجوده نسبياً في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وبقي
نشيطاً في الساحة الأردنية، وصلت إلى حد الانقلاب على الحكومة الأردنية في عام 1968 . إلا أن الحزب
لم يترك الأراضي الفلسطينية نهائياً، إنما قطع الرابطة التنظيمية، وبقيت بعض العناصر المؤمنة بأفكار الحزب
موجودة بالضفة الغربية، والتي تمكنت من خلق جيل شبابي مؤمن بأفكار الحزب. وهؤلاء الشباب نشطوا
بالدعوة أثناء دراستهم بالجامعات الفلسطينية، وتمكنوا من استقطاب بعض الشباب الجامعي، ومن بينهم
شباب من قطاع غزة يدرسون في الضفة، وهؤلاء بالتالي نقلوا الفكرة إلى قطاع غزة )علما أن الحزب لم يكن
له جذور تنظيمية في قطاع غزة منذ تأسيسه(. وعن النشاطات الحالية للحزب في قطاع غزة أشار «أبو النور »
أحد المسؤولين في حزب التحرير إلى أنهم جزء من تواجد عالمي ضخم قد يكون أقله في غزة إلا أنهم انطلقوا
مؤخراً وبشكل غير مسبوق عند وصول الأوامر لهم بالانطلاق والظهور بقوة في فلسطين
.

دراسات ومقالات
81

نفوذ حزب التحرير في الشارع الفلسطيني
لأول مرة منذ تأسيس حزب التحرير على يد تقي الدين النبهاني في العام 1953 جاءت فعاليات ونشاطات
الحزب الأخيرة لتتزامن مع الذكرى الخامسة والثمانين لانهيار الخلافة الإسلامية، وشكلت مدخلاً وصعوداً
لانطلاقة حزب التحرير الإسلامي في فلسطين الذي يعد من أكثر الأحزاب الإسلامية تمسكاً بمبدأ عودة
الخلافة، واستئناف الحياة الإسلامية بتنصيب خليفة لكل المسلمين، يوحد كلمتهم ويجمع شملهم تحت راية
واحدة في دولة واحدة...
اللافت لانتباه المراقبين، هو قدرة الحزب على استقطاب حشود من الناس سواء في الضفة الغربية أو حتى
قطاع غزة وتشير المعطيات أن الحزب استطاع أن يحشد للمسيرة التي جابت شوارع القطاع آلاف الأشخاص،
في الوقت الذي كان أنصار الحزب في قطاع غزة لا يتجاوزن أصابع اليد الواحدة قبل عقد ونصف، إلا أن
الحزب وفي أوائل تسعينيات القرن الماضي وبعد مجيء سلطة الحكم الذاتي للأرضي الفلسطينية بدأ شبابه في
قطاع غزة ينشطون بالدعوة للحزب وأفكاره، وتمكنوا من استقطاب العديد من الشباب المتعلم أو المختلف مع
تنظيمه السياسي، حتى شكلوا خلية حزبية درست مؤلفات الشيخ تقي الدين النبهاني بعمق وروية، وانطلقوا
بعدها لتكوين التكتل الحزبي، كمرحلة أولى في مسيرة الحزب السياسية - التنظيمية. ويرى المراقبون انه
بعد أكثر من خمس عشرة سنة وجد الحزب نفسه قادراً على الإعلان عن انطلاقته في الأراضي الفلسطينية
وذلك بالمسيرات والمهرجانات الحاشدة في قطاع غزة والضفة الغربية، إيذاناً بدخوله المرحلة الثانية من مسيرته
التنظيمية.
كما هو معروف فإن أدبيات حزب التحرير تشير إلى أن الحزب لم يؤمن بالعنف سبيلاً للوصول إلى إقامة
الخلافة )الدولة الإسلامية(. ولا يدعو إليه، وكثيراً ما ينتقد الجماعات والحركات الإسلامية التي تتخذ من
العنف طريقة للوصول إلى الحكم، فمثلاً أدان الحزب )تفجيرات 11 سبتمبر، وتفجيرات لندن(، ومع هذا
لا تنفي أدبيات الحزب تأييده لأعمال المقاومة ضد الاحتلال سواء في فلسطين أو العراق أو أفغانستان أو
الشيشان . ولكن الحزب نفسه لا يوجد له جناح عسكري، إنما يعتمد على الدعوة والتغلغل في المجتمع
لتغييره تمهيدا لتغيير الحكم القائم ويكتفي بما يسميه بالتثقيف، وإصدار فتاوى تكفيرية مختلفة. ومع ذلك، لم
يسلم أعضاء الحزب من الاعتقالات والأحكام القاسية في السجون العربية لكونه أي الحزب يقوم على فكرة
الخلافة الإسلامية الشاملة للأمة عن طريق الانقلاب العسكري والسياسي؛ وبالتالي فهو محظور في البلاد
الإسلامية لمخالفاته السياسية والعقدية.
وتشير المصادر إلى أنه وقبل أعوام، اتهم مناصرون للحزب في القدس برمي الأحذية على وزير الخارجية
المصري السابق احمد ماهر، لدى زيارته للحرم القدسي. وعلى اثر ذلك اعتقلت السلطات الإسرائيلية عددا
ممن قالت إنهم شاركوا في رمي الأحذية على الوزير المصري السابق، وتحركت أجهزة السلطة الفلسطينية
الأمنية، التي ليس لها سلطة في مدينة القدس، في مدن أخرى مثل الخليل، واعتقلت كوادر من الحزب،
رد مع اقتباس
  #40  
قديم January 10th, 2010, 01:50 PM
الصورة الرمزية alkarmi
alkarmi alkarmi غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 15,749
افتراضي

82 دراسات ومقالات
وحسب بعض المصادر فإن الذين اعتقلتهم أجهزة الأمن الفلسطينية تعرضوا للتعذيب، وتم تصويرهم
بالفيديو، وأرسلت الأشرطة للسلطات المصرية كإثبات على أن السلطة حاسبت الذين أهانوا الوزير المصري
السابق. ومما يجدر ذكره هنا أن ثمة تقارير صحفية عديدة أشارت إلى أن مؤيدي الحزب ينشطون بشكل
«مركزي » في مدينة القدس من خلال تنظيمهم لنشاطات دورية في الحرم القدسي، وإلقاء خطب في ساحات
الحرم، تشدد على مبادئ الحزب الداعية لإقامة الخلافة الإسلامية وتكفير الحكام العرب والمسلمين.
وبناء عليه فإن تنظيم مؤتمرات للحزب في رام الله اعتبره المراقبون تتويجاً للنشاط العلني المكثف للحزب في
الأراضي الفلسطينية، خلال السنوات الماضية، وخصوصاً في مدن القدس، وبيت لحم، ونابلس، ورام
الله، والخليل، وقطاع غزة .
موقف الحزب من قرار إجراء الانتخابات
دعا حزب التحرير الوسط السياسي في فلسطين إلى ما سماه «الخيار الشرعي الصحيح » والذي لا يكون إلا في
«التعاهد على مفهوم تحرير فلسطين من البحر إلى النهر والتوافق على رفض كل عمل سياسي يسير ضد هذا
المفهوم، سواء أكان انتخابات أم غيرها ». وطالب بإنهاء حالة التنافس على السلطة في الضفة وغزة، والتوقف
عن البحث عن المصالحة على أساس تقاسم السلطة والانتخابات.
واعتبر حزب التحرير أن «الحل الوحيد للخروج من حالة الصراع على السلطة هذه هو أن ينبذ كلا الفريقين
المتخاصمين مشروع السلطة الهزيلة، ومن ثم أن ينحازا إلى الشعار الذي نشأت عليه الفصائل الفلسطينية
أصلا: وهو التحرير من البحر إلى النهر، والعمل على إعادة بلورته كمفهوم أصيل في أذهانهم. وعندها
يكون التنافس صحيا محموداً، لا يؤدي إلى الصراع على المصالح بل يؤدي إلى التعاون على التحرير،
فالناس لا يتصارعون على التحرير، بل يتصارعون على المصالح والمكتسبات والحقائب الوزارية، وبهذا فقط
تخرج قضية فلسطين من مستنقع الحلول السياسية الآثمة، ويرجع أبناء التنظيمات إخوةً ورفاق سلاح، لا
شركاء متشاكسين يقتل بعضهم بعضاً. هذا ما يوجبه الإسلام وهو خير من ورقة مصر ومدير مخابراتها .»
جاء ذلك ضمن بيان صحفي أصدره المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين ب فيه موقفه من قرار إجراء

الانتخابات و
التجاذبات والمشاحنات حول المصالحة، واعتبر فيه أن القرار الرئاسي يأتي ضمن مسيرة

التضليل السياسي وحرف القضية الفلسطينية عن سياقها الشرعي والمبدئي، وهو يسير على نفس النهج من
تفريغ القضية من محتواها، والانشغال بانتخابات ليس لها أثر فعلي في ساحة الصراع بين المسلمين وكيان
يهود المغتصب لأرضهم، اللهم إلاّ أن تكون الانتخابات مقدمة لإفراز من يوقعون ليهود على عقد التنازل
النهائي عن معظم فلسطين، فهي لن تجري إلاّ بموافقة ساسة يهود ورضاهم عنها


.

وفيما أكّد بيان حزب التحرير أن قضية فلسطين تضيع في


التجاذبات والمشاحنات السياسية حول الانتخابات

وشروط المصالحة


، وهي أعمال تؤكد أن الصراع على السلطة وعلى مكاسبها قد صار العنوان الأول لكل

حراك سياسي بين المتنافسين في رام الله وغزة


، طرح رؤية الحزب للقضية الفلسطينية ورفضه لمشروع السلطة

تحت الاحتلال في قوله:


إن قضية فلسطين كما يدركها كل صاحب لب سليم وقلب مخلص- هي قضية

دراسات ومقالات


83

أرض مغتصبة لا تعود دون جيوش تجاهد في سبيل الله لخلع الاحتلال من جذوره. وأما ما يُطرح من مشاريع
للمصالحة تدمج


شكلياًما بين سلطة )في كنف الاحتلال وتحت وصايته( وبين المقاومة ضد هذا الاحتلال،

فإن هذه المشاريع ما هي إلا خلط للماء بالنار! فكما أن الماء لا يمكن إلا أن يطفئ النار، فإن السلطة التي
يرضاها الاحتلال لا يمكن إلا أن تقمع المقاومة، بل لا بد أن تلتزم بالقضاء على المقاومة، والشواهد على ذلك
صارخة واضحة، فالسلطة تحت الاحتلال لا يمكن أن تقوم أو أن تستمر إلا بعد الاستسلام للاحتلال، مهما
تغيّرت الألفاظ ومهما تبدلت التعبيرات في الأوراق، والاتفاقات والمصالحات


.

وأكّد موقفه من عدم جدوى ورقة المصالحة المصرية، بعد أن ب عن عدم إمكانية تنفيذ الأطروحات القائمة
على


المزاوجة بين السلطة والجهاد والمقاومة، متسائلا: هل بموجب التوقيع على الورقة المصرية للمصالحة،

ستتنازل سلطة رام الله عن التبعية لكيان يهود وخدمتهم أمنياً وتنحاز إلى المقاومة والجهاد، أم إن سلطة حماس
في غزة ستتنازل عن خيار المقاومة والجهاد المعلن، وتلحق بالخط السياسي لسلطة رام الله؟
احتفالات حزب التحرير ممنوعة
اتهم حزب التحرير الإسلامي السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية بمنعه من تنظيم فعالياته السنوية الخاصة
بذكرى سقوط الخلافة الإسلامية، فيما أعلنت الحكومة الفلسطينية المقالة في قطاع غزة عن نيتها السماح
للحزب بتنظيم تلك الفعاليات بالقطاع.
وفي بيان له وزع على وسائل الإعلام، قال الحزب إنه قدم إشعارا إلى السلطة الفلسطينية في التاسع من تموز
2009 ، أن بنيته تنظيم نشاطات بهذه المناسبة، حسب ما ينص عليه القانون، لكن الحزب أشار إلى أنه تلقى
ردودا بمنع فعالياته في عدة مدن، وكذلك تسريبات تحمل تهديدات بقمع هذه الفعاليات من قبل السلطة.
وقال البيان:


فوجئنا بعد أن نشرنا الإعلانات عن أعمالنا في الصحف والإذاعات وغيرها، وبعد ما يزيد

على أسبوع على الإشعارات التي أرسلت إلى المحافظين، توالت علينا المواقف والتسريبات المتضاربة مقصودة
وغير مقصودة من أروقة السلطة وأجهزتها


.

وأكد الحزب في بيانه عزمه على المضي في نشاطاته مهما كلفه ذلك، حيث قال:


إننا لا ننتظر إذنكم لحمل

دعوة الإسلام، فهي فرض من ملك الملوك المنتقم الجبار


، وأضاف: إننا عازمون على القيام بأعمالنا كما

أعلنا عنها، وليس لكم عندنا شيء


.

وكان الفرع الفلسطيني للحزب أعلن عن تنظيم مؤتمرات ومسيرات عامة


إحياء لذكرى سقوط دولة الخلافة

)العثمانية( التي تحل في الثامن والعشرين من رجب


، وذلك لتذكير المسلمين بالخلافة، ووجوب العمل

لإعادتها.
واعتاد حزب التحرير الذي عاد للظهور من جديد قبل ثلاثة أعوام في الأراضي الفلسطينية تنظيم مسيرات
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

New Page 1
جميع الأوقات بتوقيت GMT +2. الساعة الآن 10:55 AM.